:: الضالع.. شخص يعود إلى الحياة بعد إعلان وفاته وتكفينه       :: بيان : الحراك الثوري يدعو الانتقالي الكشف عن مصير المخفيين قسرا وإطلاق المعتقلين تعسفا واغلاق سجونه السرية       :: إصابة امرأة بانفجار لغم بمحافظة البيضاء      :: إنهيار متواصل للريال اليمني أمام العملات الأخرى مساء اليوم     

النشرة الاقتصادية

ضعف قدرات مكافحة الذهب المغشوش في اليمن..مشغولات بلا دمغة

       يمان نيوز - متابعات -العربي الجديد 2023-01-10 03:34:15

تستمر ظاهرة الغش التجاري للذهب في الأسواق اليمنية بالتوسع مع اتجاه العديد من التجار ورجال الأعمال للاستثمار في المعدن النفيس كملاذ رئيسي، بسبب ما تعيشه اليمن من تدهور اقتصادي وانهيار متواصل في العملة المحلية بفعل الحرب والصراع الدائر في البلاد منذ أكثر من ثمانية أعوام.

 

وفي الوقت الذي توجه فيه الاتهامات للجهات العامة الرقابية المختصة بالتقصير والإهمال وعدم القدرة على مكافحة الذهب المغشوش في الأسواق اليمنية، تؤكد هذه الجهات المتمثلة بوزارة الصناعة والتجارة وهيئة المواصفات والمقاييس الحكومية وجمعية حماية المستهلك، أنها كثفت خلال الفترة الماضية حملاتها الميدانية على محال بيع وشراء مصوغات الذهب في عدد من المدن والمناطق في عموم المحافظات اليمنية، وذلك بهدف التأكد من العيارات ومدى الالتزام في التعامل مع الورش المعتمدة والمرخصة، إضافة إلى سحب عيّنات للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات.

 

وبحسب مسؤول في الهيئة العامة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة، فإنّ مثل هذه الحملات تهدف كذلك إلى سحب عيّنات من الذهب للتأكد من عياراتها القانونية، ومعاينة الموازين الإلكترونية التابعة للصاغة، مؤكداً على ضرورة التزام القطاع التجاري ومحال الصاغة وبيع الذهب بإجراء التحقيق والمعايرة لأجهزة وأدوات القياس بشكل دوري.

 

 

الخبير في أنظمة الجودة رفيق مصلح، يوضح لـ"العربي الجديد"، أنّ طرق الغش في الذهب تطورت كثيراً في بلد مثل اليمن الذي ساهمت الحرب في بروز المعدن النفيس كملاذ استثماري رئيسي بعد انهيار العملة المحلية وتجزئتها وانقسام المؤسسات العامة النقدية.

 

ويشرح أنّ الطريقة الأكثر انتشاراً تلك التي يتم فيها خلط الذهب بمواد نحاسية، بحيث تقل نسبته عن المعيار الحقيقي المعروف بعيار 21، لافتاً إلى ضعف إمكانيات الأجهزة الرقابية الحكومية التي يفوق استفحال الغش في الذهب قدراتها على مكافحته.

 

وتفتقد الجهات الرقابية المختصة لأجهزة متعددة لفحص الذهب تُسرع من عملية فحص العينات بكل شفافية، وإنجاز عمليات الفحص، وإظهار النتائج بوقت محدد لمنع أي إعاقة لحركة التداول ووتيرة العمل في عمليات الفحص.

 

ويؤكد تجار ومتعاملون في أسواق الذهب اليمنية، أنها تعتمد بشكل رئيسي على الخارج في صناعة الذهب كالسعودية والبحرين ودبي، وهناك تراجع واضح لعملية صناعته محلياً.

 

بدوره، يشدد المختص في صناعة الذهب فكري العريقي، في حديثة لـ"العربي الجديد"، على أهمية نشر وتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية القياس والكيل والوزن والعمل على جودة القياس والمعايرة، إضافة إلى عملية المعايرة المجانية لأدوات القياس والكيل والوزن في المنشآت ومحال بيع الذهب وورش الصاغة، إذ يسري نظام محصور في أوساط محال بيع الذهب يتعلق بأوزان المجوهرات عند البيع تختلف عن الشراء بالذات فيما يتعلق بخرز المعادن الأخرى المضافة، والتي لا تدخل في الوزن عند الشراء بعكس عملية البيع.